مستقبل الكويت متجه نحو المجهول، والسؤال الذي يطرأ على أذهان الجميع هو: هل نحن مستعدون لما سيأتي؟

فخلال السنوات الماضية، برزت الكثير من التحديات وشهدنا مظاهر التعثر على كافة الأصعدة، والتي لا شك أنها ستنعكس بتأثيرات سلبية على أجيال المستقبل. فنحن نعيش ديمقراطية هشة كونها غير مكتملة الأركان، مما تسبب في حياة سياسية عقيمة. ونعاني من سياسة اقتصادية غير مستدامة تعتمد على مورد واحد ناضب، دون وجود خطط جدية لتنويع مصادر الدخل. ونشكو من مؤسسات مجتمعية ضعيفة وغير فعالة ومنفصلة عن مصالح وقيم منتسبيها. نتج عن ذلك كله الوصول إلى حافة المنحدر.

بوعي وطني جماعي، وبتشخيص دقيق للتحديات ومكامن الخلل التي تواجهنا، نستطيع أن ننهض من عثراتنا لنتخطاها ونسير بإصرار في خطى حثيثة ومتسارعة نعوض فيها ما قد فاتنا ونكمل للصدارة. غير أن هذا الأمر سيتطلب جهوداً جماعية كبيرة، وفق خطط مدروسة تدعمها حلول محددّة وموثوقة، وتحليلات قائمة على الحقائق ورؤى موضوعية، علمية ومحكومة، ومن هذه المنطلقات أنشئت مؤسسة الراي للدراسات الاستراتيجية والبحوث.

تهدف مؤسسة الراي إلى دفع الحوار الوطني، نحو تحقيق نتائج مثمرة ومنتجة وتوجيه صناع القرار والمسؤولين إلى أفضل المسارات والحلول، عبر تقديم رؤى موضوعية مدعمة ببيانات ومعلومات وتحليلات دقيقة، وتتعهد مؤسسة الراي بأن تعمل على تعزيز الديمقراطية وتسهم في رسم السياسات الاقتصادية المستدامة وتطمح الى نهوض المؤسسات المجتمعية من خلال البحث والتحليل الموضوعي، والتعاون مع الأكاديميين وذوي الخبرة وقادة الرأي. ومن هنا نرحب بكم لتساهموا معنا وتكونوا جزء من نهوض وطننا وأن نبدأ معاً بالمشاركة في خلق حوارنا الوطني الذي سيقودنا نحو المسار والاتجاه الصحيح.

مؤسسة الراي للدراسات الاستراتيجية والبحوث

RI Insights

مستقبل واعد للعلاقات ما بين الكويت ودول جنوب آسيا

في آذار/مارس، بعث عبد الوهاب عبد الله الصقر، السفير إلى رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) برسالة إلى أمينها العام، معرباً عن اهتمام الكويت الكبير في تعزيز الروابط مع المنظمة الإقليمية المؤلفة من عشر دول من دول جنوب شرق آسيا. (المزيد…)

المصلحة العامة

الكويت: تشكل خصخصة شركة نفط الكويت وغيرها من الشركات التابعة النفطية إحدى النقاط الخلافية الرئيسية في السياسات التشريعية الكويتية. وتبدو تداعيات تصفية أجزاء من الشركة أو كل الشركة إلى أجانب أو شركات محلية واقعاً مرجحاً في المستقبل. (المزيد…)